قطار يعقد اجتماعا تمهيديا مع الشركاء الدوليين بشأن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد

بدعوة من وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية، السيد دميانوس قطار، بصفته رئيس اللجنة الفنية المعاونة للجنة الوزارية لمكافحة الفساد، وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي، اجتمع 18 ممثلاً عن الشركاء الدوليين من الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والسفارات الأميركية والالمانية والفرنسية والبريطانية والكندية والنرويجية والهولندية ووكالات التنمية التابعة لهم.
 
شكل اللقاء الذي انعقد في مقر الوزارة وعبر وسائل التواصل الالكتروني، مساحة للتواصل المباشر بين الوزير قطار والشركاء الدوليين بشأن الخطوات المتخذة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد بعد إقرارها من جانب مجلس الوزراء في ١٢ ايار، ومنها العمل الجاري على تفعيل قانون الحق في الوصول إلى المعلومات وقانون حماية كاشفي الفساد، وكذلك تعيين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد وتحضير الادوات اللازمة لتفعيلها مؤكدا أن نية الحكومة تتجه إلى إنجاز ذلك قبل منتصف شهر أيلول. كما أكد الوزير قطار أن كل الأعمال المتعلقة بتنفيذ الاستراتيجية ستتم وفق نهج تشاركي يشمل المعنيين في الإدارة والقضاء والمجتمع المدني، وذلك في إطار فرق عمل متخصصة تعمل تحت إشراف اللجنة الوزارية لمكافحة الفساد من خلال اللجنة الفنية المعاونة لها.
 
من جهتها، تحدثت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي في لبنان، السيدة سيلين مويرو، فثمّنت المسار الذي تم من خلاله اعداد الاستراتيجية، ورحبت باقرارها رسميا وبانطلاق جهود تنفيذها مؤكدة التزام برنامج الأمم المتحدة الانمائي بمواصلة دعمه لهذا المسار وصولا إلى تحقيق الاصلاحات المرجوة. وفي مداخلته، أكد سفير الاتحاد الأوروبي السيد رالف طراف على الالتزام الكامل بدعم تنفيذ الاستراتيجية ومتابعة الجهود السابقة وتعميقها بما ينسجم مع ضرورة دعم اصلاحات هيكلية في البلاد ومن أهمها موضوع مكافحة الفساد.
 
عبر المشاركون عن تقديرهم لمضمون الاستراتيجية وقيام الحكومة باقرارها، كما رحبوا بالخطوات المتسارعة مؤخرا لتنفيذها، معربين عن تطلعهم إلى رؤية هذه الجهود تتكلل بتحقيق نتائج ملموسة، وعن استعدادهم لمواكبة هذه الجهود مع الحكومة اللبنانية وكافة الأطراف المعنيين، بشكل منسق وفعال، خاصةً في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها لبنان.
 
يُعد هذا اللقاء جزءا من سلسلة اجتماعات يقوم بها الوزير قطار مع الأطراف المعنيين بتنفيذ الاستراتيجية، ومنها لقاء مع المجتمع المدني ولقاء الجهات الرسمية المعنية بتنفيذ الاستراتيجية ولقاء مع مجموعة من الشباب الجامعي على أن يتم استكمال هذه اللقاءات بسلسلة من الأعمال التنفيذية وفق ما تنص عليه الاستراتيجية قبل عقد مرحلة ثانية من اللقاءات مع كافة الأطراف المعنيين بما فيهم الشركاء الدوليين لاطلاعهم على التقدم المحرز.
إتصل بنا

371510 (1) 961+

info@omsar.gov.lb